اليونان أثيانا أمونيا

ظلم وقهر وانتظار بعد كل ماعنيناه واطفالنا من الخوف في البحر والنجاة باعجوبة هربنا من مرارة الحرب وحريقها ولكن مازلنا هنا نعاني مرارة الانتظار والقلق على اطفالنا منذ اكثر من عام عشنا حرب نفسية فظيعة في ايدوميني ولكن كنا نامل بأننا في اخر المطاف سنحصل على الاستقر ار لكن للاسف تم رفض طلب لجوءنا في استونيا ولم يعد يسمح لنا بالاستمرار برنامج اعادة التوطين ظالم ظلم الكثيرون على حساب الآخرون

Añade tu comentario